مقال: من دلائل النُّبُوَّة .. خاتم النُّبوَّة           مقال: غزوة ذي قرد .. أسد الغابة           مقال: الرَّدُّ عَلَى شُبْهَاتِ تَعَدُّدِ زَوْجَاتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم           مقال: حَيَاءُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم           برنامج ندوة مع وزارة الوقاف: ندوة مع وزارة الاوقاف - رعاية الإسلام للأسرة - الشيخ حسن شحادة           برنامج تفسير القرآن- د.مصطفى حسين: تفسير مصطفى حسين - 0579 - سورة النحل 093 - 093           برنامج أنت تسأل والمفتي يجيب 2: أنت تسال - 220- الشيخ أحمد شوباش- 24 - 2-2020           برنامج الكلمة الطيبة:  الكلمة الطيبة - المرأة بين دعاة الرذيلة والفضيلة           برنامج التفكر في الخلق والكون:  التفكر في الخلق والكون - 16 - الكبد           برنامج في القلب أنتم:  في القلب انتم - حلقة 13 - 23 - 02 - 2020         

الشيخ/

New Page 1

     أهل القرآن

New Page 1

الإِمَامُ القَارِىءُ ابْنُ عَامِرٍ الدِّمَشْقِيّ

12/11/2014 12:51:00

هو عبد الله بن عامر اليحصبي، يقول: ولدت سنة ثمان من الهجرة في البلقاء بضيعة يقال لها رحاب، وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولي سنتان، وذلك قبل فتح دمشق، وانقطعتُ إلى دمشق بعد فتحها ولي تسع سنين. فهو تابعي يأخذ إسناد قراءته من الصحابة .
كان ابن عامر أحد العرفاء لأبي الدرداء، فلما مات أبو الدرداء خلفه ابن عامر، وقام مقامه وقرأ عليهم جميعهم، فاتخذه أهل الشام إماماً ورجعوا إلى قراءته.
تمتع بسماع القرآن من الصحابة منهم: أبو الدرداء ومعاذ بن جبل والنعمان بن بشير ومعاوية بن أبي سفيان وغيرهم، وقيل: إنه لقي عثمان بن عفان وعرض عليه القرآن.
قال الإمام الجزري: وقد أجمع أهل الشام قاطبة على قراءة ابن عامر تلاوة وصلاة وتلقيناً إلى قرب الخمسمائة.
وهو أسن القراء السبعة وأعلاهم سنداً، وهو عربي الأصل من حمير من قحطان.
أم الناس في الجامع الأموي زمن عمر بن عبدالعزيز. وكان خطيباً فيه. كان عمر بن عبد العزيز يأتم به فقد جمع له منصب الإمامة والقضاء.
قال عنه أبو نعيم : كان عالماً قاضياً صدوقاً اتخذه أهل الشام إماماً في قراءته.
قال ابن عامر: لقيت وائلة بن الأسقع فقلت له: بايعت بيدك هذه رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال نعم، فقبلتها.
يعد من المقلين في الحديث وله حديث في صحيح مسلم .
توفي سنة ثماني عشرة ومائة في أيام هشام بن عبدالملك بدمشق، وعمره سبع وتسعون سنة، وهو أول من توفي من أئمة القراءة.
 

من أشهر رواته:
** هشام بن عمار الدمشقي إمام أهل دمشق وعالمهم وقارئهم ومفتيهم. أبو الوليد قاضي دمشق. ولد سنة 153 هـ أيام المنصور، وتوفي سنة 246 هـ.
كان فصيحاً بليعاً واسع الرواية خطيباً مفوهاً.
** عبدالله بن أحمد بن بشر بن ذكوان الدمشقي، أبو عمرو. كان إمام هشام في الصلوات الخمس إلا الجمعة. ولد سنة 173 هـ، وتوفي سنة 242 هـ.
 

أصول قراءة ابن عامر:
المتصل والمنفصل 4 حركات، الإدراج وعدم السكت، (وما أنسانيه، عليه) بالكسر، الإبدال للهمزة في: (موصدة، ياجوج وماجوج)، حذف الهمزة في: (يضاهئون)، (هزؤاً. كفؤاً) واو بدون همز، التسهيل والإدخال في مثل: (ءأنذرتهم)، الإدغام في مثل: (لقد ظلمك، إذ دخلوا، هل تستوي) بينما أظهر (اركب معنا)، الإمالة في : (فزادهم، التوراة، جاءهم) بينما مجراها بدون إمالة، كلمة (بيوت، عيون) بكسر الحرف الأول، (تذكرون) بتشديد الذال، (يا بني) بكسر الياء، إشمام الكسرة في (قيل) ومثيلاتها، الوقف على الهمز المتطرف في مثل: (يشأ) بالألف، (السماء) ومثيلاتها بدون همزة عند الوقف.



رسائل الإيمان

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة القرآن الكريم 2011
تطوير: ماسترويب